24 يناير 2011

إلى آخر حبة زيتون

14 تعليق


من نفس الزاوية 
التي تقاطعها الشمس
هنا..نجلس القرفصاء
ننتظر ساعة المغيب
والليل لا يغيب..

ودماؤهم..هناك تعيد قصة كربلاء
هناك ينتظرون عقارب الموت
ليحيا الشجر الأخضر
وقت اغتيال العذارى
لتثمر الزيتونة، وتزهر البرتقالة

هنا نجلس..في نفس الزاوية
نبيعهم أصواتا خافتة
ونرسل إليهم، فقاعات من تحت الماء 
وندعوهم ليمسكوا نعوشهم
كما نمسك بالهواء
يحيكون بأيديهم..الأكفان
لتحمل علامة..*صنع بفلسطين*

هناك..يحركون مهد الصلاح
ويفتتون الصخر الأبيض
يحملون الموت بين أيديهم
كما تحمل الأم وليدها
ينادون رب موسى، وعيسى
ويبحثون عن أصحاب محمد

وهنا..هنا..
يختلف الوليد عن ابن الوليد
وآل العزة عن سعيد
هنا تلبس الرذيلة ثوب الوقار
هنا تكوم الدولارات تحت أقدام المومسات
ويرسل مال بيت المسلمين إلى الحانات
ولابأس بهدايا يرضى علينا بها رب أمريكا
حتى ندخل سجل الأوفياء
قانونهم يمنع الهدايا الرسمية
وستؤول إلى الأرشيف الوطني للدولة العظمى..
ولابأس، لامانع..فالآبار مملوءة
الوطن راضٍ..
والشعب بالخير مزدان
هنا تقتل وردة البكارا
تنوح الحمائم، وتغرق المدائن..
تنغق الغربان، فلا عود هنا، ولا قيثارة 

ويا قلباه..يا رباه..
على يافا وحيفا وذكرى دير ياسين..
على غزة الأبية ومآذن القدس 
على النسيج الأبيض الذي لا يفنى..
على الجنة التي وسعت الشهداء..
على آخر حبة زيتون لن تموت..لن تموت..

14 تعليق

مغربية يقول...

بدون تعليق امال
قلتِ كل شيء

أبو حسام الدين يقول...

هم هناك يصنعون بموتهم الحياة
ونصنع نحن من الحياة موت

أحييكِ.

علاء الدين يقول...

السلام عليكم،
أعجبتني!

قوس قزح يقول...

القصيدة تجكى قصة شعب .. تحكى قصة أمة بكاملها ..
نعيشها فى الوقت الحاضر .. كم هائل من الخزى و العار
تسلم اناملك و ذوقك ..
بصراحة تاريخ لم أكن اتمنى أن اعيشة .لانه مظلم و بالغ السواد

تحيااتى لك

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم

يحيكون بأيديهم..الأكفان
لتحمل علامة..*صنع بفلسطين*

رائعة بارك الله فيك اختاه
اسعدنى تواجدى بين احاسيسك الراقية
تحياتى لك وتقديرى

المنشد أبو مجاهد الرنتيسي يقول...

بسم الله وبعد
بوركت أختي في الله على طرحك الطيب
:)

تقبلي مروري

رحـيقٌ مخـتُوم ~ تسنيم / يقول...

سَلِمتِ ،
و سلّم الله القلَم!

اميرة الامل يقول...

جميلة ومعبرة.
شكراا امال

محمد ملوك يقول...

مهما طال الزمن
فسيصلى الظالمون جحيم الظلم
وسيطلي الحاكم
بنيران الحكم
وستخرج القدس
عروسة الأقصى
لتزف للعالمين
قصة انتصار
وحقيقة واقع
مفاده أن النصر مهما وجدت أسبابه كان حليفنا الدائم
تحيتي ومودتي

أيــور يقول...

ولن تموت...هذا هو الإبداع الذي نتحدث عنه...

حلم يقول...

ما اجمل ان ينطق القلم باصدق المشاعر خاصة لو وضفت بلغة جامحة تسافر عبر تواريخ وبقاع لتجسد الحس العربي الملحمي في عز الوحدة والاحساس بالاخر الذي لا يمكن ان يكون الا طرفا من جسد واحد
ابدعت هنا امال الصالحي
ما ارقى تعابيرك

عبد الحميد يقول...

نم يا عربي نم و نم ..

إن أرضك قد أخذوها فنم ..

إن أمتك اغتصبوها فنم ..

لا تأبه ..

إن تلك البنادق ..

إن ذاك الذوي ..

إن تلك الحرائق ..

إن ذاك اللهب ..

لعب للأطفال الصغار ..

دعهم يلعبون و نم.

-------

قاس و راقي تعبيرك أخت أمال
ألف ألف تحية

غير معرف يقول...

الجاسوس الذي أحب اسرائيل

هذه حقيقة الفرعون الكرتوني الذي يحكم مصر الكنانة.. اصح يا مصر

http://boukerchmohamed.unblog.fr/2010/01/31/1610-28

remas haytham يقول...

شركة تنظيف بيارات بالرياض
شركة شفط بيارات بالرياض
شركة مكافحة الفئران بالرياض
شركة مكافحة حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض
شركة عزل اسطح بالرياض
شركة تنظيف قصور بالرياض
شركة تنظيف فلل بالرياض
شركة تنظيف كنب بالرياض
شركة رش الدفان بالرياض
شركة تسليك مجارى بالرياض
شركة تنظيف خزانات بالرياض
كشف تسربات المياه بمكة
تنظيف فلل بمكة

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More