02 يونيو 2011

كل عام وأنتم بخير!!

16 تعليق


طبول تُقرع ومليارات الدولارات تتفرقع لعبا نارية  في الهواء حول العالم..ننتظر الدقائق الأخيرة من عام دخل أجندة الماضي، عام رحل بمساوئه وحسناته، لنستبدله بعام آخر زاحمنا حوله الأمنيات، وأودعناه أسرارنا الصغيرة والكبيرة..لم نكن نعرف أثنائها أننا نستقبل بالأهازيج حتفنا ونواجه عُزلاء أقدارنا التي  تسير بنا نحو المجهول..

٢٠١١..مختلف جدا هذا العام، حتى أنني صرت أتشاءم من الأرقام المكونة له، وأتمنى في سري أن يمر مهرولا، لنختزن فواجعه بين ذاكرة لن تنساه وتاريخ سيسطر أحمرا نكباته..

فر بن علي والمصونة عقيلته نحو الخليج خوفا من غضب الشعب التونسي الذي أدخله التاريخَ البائع المتجول البوعزيزي وأشعل فتيل الحرية في نفوس أمة بأكملها..
كان الفراعنة على الموعد أيضاً، ولم يهنأ لهم عيش إلا بعد خلع رئيسهم اللامبارك..
ثم جاء ملك ملوك إفريقيا ليبيد الشارع الليبي زنقة زنقة ودار دار، وهو الان يبحث بيت بيت عله يجد مكانا يختبأ فيه كما الجرذان طامعا في النجاة.. 
احتدم الصراع بين الشعب السوري وأسده، والذي كنت أستبعد كثيرا هذه المجازر الجماعية التي يقوم بها في حق وطنه، يبدو أنه صدق فعلا كذبة ملك الغاب، ولا مزحزح لسيده..
ويستمر ربيع الثورات العربية، مع أنني لا أحبذ هذا الإسم كثيرا، فقد رحل من الضحايا ما يجعل العمر خريفا بأكمله، قد تقولون ضريبة الحرية، لكنني تمنيتها بخسائر بشرية أقل..
والصالح الان لا أصلحه الله، يسير على نهج أسلافه، وكأنه لم يتعلم الدرس ممن سبقوه، ومصر على المكابدة رغم ما أبانه الشعب اليمني من إصرار وعزيمة في تنقيبه عن ( الديمقراطية).

ضرب اليابان أعنف زلزال في تاريخها منذ بدء توثيق سجلات الزلازل قبل ١٤٠ عاما والذي سجل أكبر نسبة خسائر وتدمير للبنية التحتية والمحطات النووية والذي لعنفه أدى حسب المعهد الإيطالي للجيوفزياء إلى إزاحة محور دوران الأرض عشرة سنتمترات..
زلزال آخر قدم من أبت أباد بباكستان، نفذته قوات الكوماندوز الأمريكية هذه المرة، عندما أعلنت قتلها لزعيم القاعدة أسامة بن لادن بعد أعوام عشرة من البحث المضني، أدخلتنا بخبرها دوامة الحيرة والشك، فندت شكوكنا بزعمها أن صورته ميتا تثير الاستياء والتحريض،ألقت جثته في البحر..وانتهى..أنصدقها؟..ربما هي مسرحية أوباما قبل رفع الستار عن الحملات الانتخابية..وربما هي الحقيقة، لكن ما أنا متأكدة منه، أنها ليست كاملة.

وأخيرا قبض على راتكو ملاديتش أو جزار البلقان، الزعيم السابق لصرب البوسنة صاحب مجزرة سربرينتشا الذي أمر بقتل ثمانية آلاف من المدنيين العزل والأطفال قبل ١٥ عاما، وهاهوذا خلف الجدران الان..وكم أتمنى أن يقبض على جزار العراق أيضاً، أقصد بوش لقتله ملايين العراقيين وتشريدهم، مضيفا أرقاما خيالية للمليونين اللذين التهمهما صدام حسين حيا، قتل بوش تحت مسمى تحرير البلد ونشر الديمقراطية والحضارة، ناهيك عما مارسه من تنكيل وتعذيب وسجن لعلمائها الذين استهدفوا من أول وهلة وتهجير آخرين، ونهب وسطو لخيراتها ونفطها..

أيها السادة، اسمعوا قول نزيه أبو عفش:
الأموات على الشاشة أموات حقيقيون
أموات من لحم وعظام وخوف موت
أموات ماتوا
أموات تعذبوا
أموات صرخوا قبل أن تجيء الكاميرات:
( أيها العالم الكلب، نبصق على شرفك )

كل هذا ولازالت النزوات السياسية تملأ الشاشات من برلوسكوني إلى ستروسكان وما خفي أعظم..فضلا عن فضائح سياسية من نوع آخر كتلك التي نادى فيها الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله الشعب السوري للحفاظ على نظامهم المقاوم الممانع تحت أجنحة رئيسهم الأسد المفدى، ونيران الفرقة والنزعات الطائفية التي تغرسها إيران بين الفينة والأخرى لتأجيج الانقسام بين الشيعة والسنة، أما ما يخرج من أفواه وبنادق الزنادقة الصهاينة فذلك وحده يحتاج موضوعا بأكمله.. خلاصة هذه الأشهر التي تصيبك بذبحة قلبية حين تعود إليها، كل يغني على ليلاه..

ما القادم يا ترى، وماذا تحمل الأشهر السبعة المتبقية، وهل سنفرقع الألعاب النارية في نهايتها أم هي من ستفعل ذلك بنا.. 
من الان أحذركم، لا تثقلوا كاهل الدقائق الأخيرة بالأمنيات، هي لا تعنينا، فحين يكون العالم مشغولا بمباهجه تغدو الأمنية العربية رغبةٌ في البقاء على قيد الحياة..

16 تعليق

مغربية يقول...

لم يمض الا أقل من نصف العام
وها أنت ترين
؟؟
زد على ذلك أخبار كانت سيئة بالنسبة للمغرب العزيز

أم هريرة (lolocat) يقول...

السلام عليكم
تفاءلوا بالخير تجدوه
يارب اختى امال القادم يحمل لنا ولكم ولكل المسلمين الخير والامل
وسطوع شمس الخلاص علينا جميعا
كم يحزننى كل ما قلتيه ويؤرقنى ويجعلنى اعيش فى ضيق شديد
نسأل الله الخلاص والامان انه على كل شىء قدير

ورحم كل شهداءنا وصبر اهلهم
حتى اخواننا بسوريا والمذابح التى تحدث هناك تجعل شعر الوليد يشيب لا حول ولا قوة الا بالله

لا كاشف لها الا الله

دمت غاليتى بكل خير وسلام وامان
تحياتى لك

زين الدين يقول...

شكرا لك اختي آمال
يشرفني ان تزوري مدونتي
مدونة النجم : http://www.thestar0.blogspot.com

مصطفى سيف يقول...

عام 2011 عام حمل من الاحداث الجليلة ما لم تحمله عقود
اتمنى ان يكون القادم افضل
تحياتي

هيبو يقول...

كل عام يمر يشهد مثل ما تلك الاخبار يمكنك ان تعودي لتدوينة كتبتها عن احداث 2010
على العموم العالم لا يعيش دون تقتيل ،دون حرب
العالم يسير للهاوية ، ل ورلد وار 3 من يدري

على كل نتمنى خيرا
سلام

نوال يقول...

شهد عام 2011 أحداث هامة عرفتها مختلف بقاع العالم سواء منها التاريخية،السياسية أو القتصادية،
كان أهمها المجازر التي عرفتها جلّ البلدان العربية من اعتداء وقتل وجرج.
نتمنى الّلطف من اللّه عزّ وجلّ من أجل غد أفضل.

أبو حسام الدين يقول...

أهلا أختي أمال.

أحداث السنة تتسارع بشكل عجيب وكأنها تسابق الزمن، لكن أقول لك جوابا على ما قلتيه: "وهل سنفرقع الألعاب النارية في نهايتها أم هي من ستفعل ذلك بنا.." بل سيفرقع الكثيرون الألعاب النارية في نهاية 2011 لأنه رغم كل ما حدث وسيحدث هناك من يزال راضٍ عن الوضع الذي هو فيه..

تحياتي.

أمال يقول...

ربما كان لابد من حقبة كهاته، فرغم السلم الذي كنا نعيشه للأسف كان مختلطا مع حرية مخنوقة وحياة لا يرضى بها الانسان الحر الشريف
نتمنى خيرا لهاته الامة وحقا هي سنة خاصة جدااا

تحياتي عزيزتي

ريــــمــــاس يقول...

عام 2011
سيمضي بكل أحداثه وبكل تلك
الألام والصراعات ولكن هل سينتهي
مطبوعاً بـ الرضا ؟!
؛؛
؛
آمال
كل عام وأنتِ ترفلين بـ الصحة والسعادة
وقلمك يخط إبداعك بكل روعة "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

عبد الحفيظ يقول...

فعلا 6 اشهر لم يكن احد ينتظرها ، و هاهي آخر ورود الربيع
العربي تقطف ، صالح فر بجلده ، و انظم الى زين الهاربيين
هل سنرى 6 اشهر اخرى ملأها الحرية و الورود ، يبقى السؤال
مطروح ؟؟
شكرا لك

كريمة سندي يقول...

بالنسبة لي هو عام مميز جدا .. فقد أزال الغشاوة عن كثيرين وحدثت ثورات أدت إلى حريات وإن تفاوتت الأحداث

ولكن لا ننكر أن هناك أمور كبيرة كزلزال اليابان وغيرها فهو ليس كله سيء وليس كله حسن خالص تقديري

قوس قزح يقول...

ما حفى كان أعظم .. لا ندرى ما تخبئ لنا الأيام ...لا أحد يتوقع أن يحدث كل ذلك فى عام 2011 .. من يعيش سوف يرى الأكثر ...

تركي الغامدي يقول...

تحياتي آمال الصالحي الشخصك الكريم ، راجياً لك من المولى عزّ وجل عاماً خاصاً تحتفلين فيه بمنجزك الشخصي ، وكما ترين عالمنا العربي أصبح حديث العالم أجمع ، ولكن للأسف على نحو مخجل ! والله المستعان .

وجع البنفسج يقول...

والله يا امال .. انا لم استبشر بهذا العام على الصعيد العام بل استبشرت به على صعيدي الشخصي ، ولقد حققت أمنية واحدة من أمنياتي في هذا العام وانتظر تحقيق الباقي ..

اما بالنسبة للثورات العربية ، يبدو كما قلتي بانها ليس ربيعا بقدر انها خريف العمر ياولدي .. صور الشهداء والجرحى والتعذيب على شاشات التلفاز ، افقدت الثورة بريقها ..

نتمنى من الله أن يعدي هالعام ع خير .. وتأكدي بأن وداعه سيكون بمفرقعات كاستقباله وهكذا دواليك .. عام يودع عام ..

نور يقول...

نسأل الله الخير والسلام للعالم أجمع ...
وان تحمل لنا الايام القادمة كل خيــــر

شات بنات مصر يقول...

روووووووووووووووووووووووووووووعة

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More