03 أكتوبر 2010

متى تقرأ "أمة إقرأ"؟

22 تعليق

المكتبات تعج بهم، فرادى وجماعات، يقرؤون هنا وهناك، في الميادين، في باحات الاستراحة، في المواصلات، داخل أنفاق المترو، في الشوارع، والمقاهي..في كل الأمكنة، أينما تولي وجهك تجد أحدهم منغمسا وسط كتاب...هذا حال فرنسا وغيرها من الدول الأوروبية التي تقدس الكتب وتبجل كاتبيها.

وأنت في باريس، ترى كيف هي القراءة جزء من حياتهم اليومية، عشق الكتب متفشي بين مختلف الطبقات الاجتماعية، هنا الطبعات سريعة النفاذ، والقراء كثيروا الطلب، إنها أساس حضارتهم، فقد بُني تاريخهم انطلاقا من حركة فكرية قادها الثوار والمثقفون والمفكرون، زمن الثورة الفرنسية، وبقي هذا الارتباط بالثقافة قائما منذ القرن التاسع عشر، وانتقل عبر الأجيال ليصل إلى يومنا هذا.


فلا التكنولوجيا الحديثة، ولا الأنترنيت،زحزحت مكانة الكتاب من عقول الفرنسيين، أو انتقصت قيمته، ولم تؤثر أبدا على هذه الممارسة اليومية في لذة المطالعة، بل ظلت تحتل أولوية لديهم، وتشكل جزءا من تراثهم يعتبرونها كبقية وسائل الترفيه والترويح عن النفس، معايشتها أساسية، فهم يؤمنون بضرورتها ويحرصون على مداومتها .


ما نلحظه من هؤلاء الأوروبيين، يزيد من حنقنا، نقف فيه على واقع القراءة في العالم العربي، الذي لا يتعدى معدله 6 دقائق في السنة، مقارنة بنظيره الأوروبي الذي يمثل 36 ساعة سنويا، إنه لأمر مخجل حقا، واقع مزري، ويدعو في نفس الوقت للقلق..فإلى متى هذا النفور من الكتاب، وهل سيزيد عدد القراء يوما أم نحن في إدبار متواصل، وأمتنا سوادها الأعظم بحاجة لمعرفة حروف الهجاء .


هناك عوامل عدة أثرت سلبا على هذه الممارسة، وأدت إلى تراجعها بشكل مخيف، فعزوف الشباب بالأساس، سببه إيقاع العصر الحديث، الذي يتسم بالسرعة، والذي هيمنت فيه القنوات الفضائية، بشتى أشكالها، وسيطر فيه الأنترنيت على باقي وسائل المعرفة، وكثرت فضاءات اللهو والترفيه، وتلاشت الرغبة في التحصيل أصبحت الدراسة من أجل النجاح فقط، خالية من خصائص المتعة، وغاب التوازن في التوفيق بين هذا وذاك، فصرنا ندفع غاليا، ضريبة التقدم وسلبيات التكنولوجيا .


وهنا أشير إلى الدورالفعال، الذي تلعبه العائلة، في تفادي تفاقم هذه الظاهرة بين أبنائنا، فتنمية عقل الطفل، تبدأ من سنواته الأولى، وذلك بإشباع فكره بقصص تنمي خياله وتفتح أمامه مجالا للتأمل والتفكير، حتى تنمو معه الرغبة في حب العلم وشغف المعرفة، ليصبح خلالها الكتاب أفضل جليس، وتصاحبه لذة أثناء مرافقته .


القراءة فن لمن يتقن خاصياته، وهواية لمن يقدر قيمتها، فالفكرة المقروءة تصل بسرعة إلى ذهن المتلقي، تظل راسخة ومتجدرة، والكتاب سلعة رابحة لمن أراد الغنى، 
نكتسب معها معارف قد تغير مجرى حياتنا، وتساهم في اتخاذ قراراتنا، وكيف نتركها نحن أمة الإسلام، وقد كانت أول تكليف في القرآن.

22 تعليق

محمد من المغرب يقول...

وقد كانت أوّل تكليف في القرآن..
لا تعليق بعد هذا!

مفيـــــــــــــــــــــــــد يقول...

أمة لا تقرأ ,أمة لا تنصر

marrokia يقول...

سنقرأ
في يوم ما
أكيد

latifa يقول...

موضوع رائع نطرقتي له يا صديقتي في الحقيقة أستاء من المقارنة بين الدول الأروبية و الدول العربية في هذا المجال ...لا مقارنة ..هدانا الله وموفقة أنت في رسالتك

غير معرف يقول...

C'est dommage que l'accent n'a pas été mis sur le role essentiel et la responsabilité flagrante de l'enseignement primaire dans cette carence de lecture dans notre socièté. On observe aussi que tous les arrondissemnts de Paris comprennent une bibliothéque municipale ouverte au public pour leur fournir de la lecture gratuitement. Autre observation concernant les jeunes des banlieues dont les parents sont d'origine maghrébine : la plupart ne sont pas attirés par cette richesse qu'est la lecture et là je te rejoins sur le role important des parents après celui de l'école

أمال الصالحي يقول...

محمد / لو طبقنا هذا التكليف فعلا لكنا خير أمة
مفيد / معك حق، هي اللبنة الأساسية في كل شيء
المغربية / أتمنى ذلك، ربما سنفعل يوما ما :)
لطيفة / نورت المكان يا صديقتي، شكرا لمتابعتك، أترقب مدونتك..
الغير معرف /
certainement, je n'ai pas pu entouré tout le sujet, il est divergent et ramifiant aussi, merci d'ailleurs pour cette conception
contrairement, je vois que la passion de la lecture, doit démarrer de la personne elle même, sans attendre le coup de pouce de l'état ou d'autre, quoique ce soit nos origines ou le milieu ou l'on vit

غير معرف يقول...

L'amour des livres nous est transmis par nos maitresses et nos maitres à l'école primaire. On s'enrichit au contact de l'instruction de nos professeurs qui nous recommandent de lire et relire : ils nous mettent les pieds à l'étrier et de là commence notre propre aventure de lectrices et lecteurs fidéles aux écrits

خالد أبجيك يقول...

أول آية نزلت في القرآن هي: اقرأ

لكن، للأسف، شتان بين الماضي والحاضر، والله أعلم كيف سيكون المستقبل..

أختي الكريمة، جميل ما خطته أناملك هنا، وعسى الله يسمع من به صمم..

كنت هنا

أمال الصالحي يقول...

Dans les pays où l'aide de l'enseignement est restreint, comme c'est le cas dans plusieurs établissements arabes, le rôle de la famille ainsi que l'effort de l'élève restent important dans la fixation de cet amour envers les livres  

أمال الصالحي يقول...

فعلا يا خالد، أتمنى أن يزرع حب القراءة في القلوب العربية، فهي فعلا عادة ممتعة للغاية
شكرا لك أخي على تواجدك هنا

غير معرف يقول...

المغرب .. المعذبون فى الأرض

في أحد الايام قررنا أن نزور منابع أم الربيع وهناك ستنقلب الصورة الجميلة التي راقصت العيون وسنصادف على الطريق أطفال لا تظهر لملابسهم ألوان ولا تظهر على وجوههم ملامح أستوقف الصغير السيارة ولكم أن تتوقعوا سنه فقامته بالكاد تصل لزجاج النافذة يحمل بيده سلة صغيرة من التين لا يعرف ألا لغته المحلية ، لم أستطع التواصل معه ، لكني عرفت أنه يريد بيعنا التين.

تالمت من المشهد خصوصا وأن أبني الصغير الذي لا يكبره ألا بالقليل يطرح علي أسئلة محرجة ماذا يفعل الصغير ؟ لماذا هو هكذا ؟ أين أمه؟..أسئلة بريئة تتعمق عندي لتصبح ، لماذا هذه المنطقة معزولة ؟ أين المسئولين ؟ أين الدولة ؟ أين الوزارة الوصية ؟ أين البرامج الحكومية ؟ . باقى المقال يوجد فى صفحة الحوادث بالرابط التالى www.ouregypt.us

أمال الصالحي يقول...

هكذا هو حال المناطق النائية ببلادنا، وهناك مشاهد متعددة أشد إيلاما وحسرة للأسف..تناوب الحكومات الفاشلة لا يزيد الطين إلا بلة، هل ستصحو يوما؟؟؟

remas haytham يقول...

شركة عزل خزانات بالطائف
شركة تسليك مجارى بالطائف
شركة تنظيف موكيت بالطائف
شركة تنظيف سجاد بالطائف
شركة تنظيف واجهات زجاج بالطائف
شركة تنظيف مجالس بالطائف
شركة شفط بيارات بالطائف
شركة تنظيف بيارات بالطائف
شركة عزل اسطح بالطائف
شركة تنظيف قصور بالطائف
شركة تنظيف خزانات بالطائف
شركة مكافحة النمل الابيض بالطائف
شركة رش مبيدات بالطائف
شركة مكافحة حشرات بالطائف
كشف تسربات المياه بالمدينة

Unknown يقول...

شركة مكافحة حشرات بالخبر
شركة مكافحة حشرات بالدمام
شركة مكافحة حشرات بالاحساء
شركة مكافحة حشرات بالقطيف
شركة مكافحة حشرات بالجبيل

Unknown يقول...

شركة رش مبيدات بالدمام
شركة رش مبيدات بالاحساء
شركة رش مبيدات بالقطيف

شركة مكافحة حشرات بالقطيف
شركة مكافحة حشرات بتبوك
شركة رش مبيدات بتبوك

شركة المثالية
شركة المثالية لمكافحة الحشرات
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالدمام
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالخبر
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالجبيل
شركة المثالية لمكافحة الحشرات بالقطيف

Unknown يقول...

شركة تنظيف منازل بالدمام
شركة تنظيف شقق بالدمام
شركة تنظف خزانات بالدمام
شركة شفط بيارات بالدمام
شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام
شركة كشف تسربات المياه بالخبر
كشف تسربات المياه
شركة كشف تسربات المياه بالدمام

Unknown يقول...

شركة تنظيف بالقطيف الشركة المتخصصة بكافة اعمال تنظيف المنازل والشقق والفلل والمجالس والمسابح بالقطيف حيث تعد شركة تنظيف بالقطيف افضل شركة تنظيف بالقطيف لديها افضل الإمكانيات الحديثة والعمالة الفنية المدربة

Unknown يقول...

شركة المثالية للتنظيف
شركة المثالية للتنظيف بالدمام
شركة المثالية للتنظيف بالخبر
شركة المثالية للتنظيف بالجبيل
شركة المثالية للتنظيف بالقطيف
شركة المثالية للتنظيف بالاحساء

شركة مكافحة حشرات بالجبيل
شركة رش مبيدات بالجبيل
شركة تسليك مجاري بالجبيل
شركة كشف تسربات المياه بالجبيل

Unknown يقول...

شركة تنظيف منازل بالجبيل
شركة تنظيف بالجبيل
شركة تنظيف شقق بالجبيل
شركة تنظيف مسابح بالجبيل

شركة تنظيف مجالس بالجبيل
شركة تنظيف خزانات بالجبيل
شركة شفط بيارات بالجبيل
شركة مكافحة فئران بالجبيل

Unknown يقول...


شركة تنظيف منازل بالاحساء
شركة تنظيف بالاحساء

شركة تنظيف مجالس بالاحساء
شركة تنظيف فلل بالاحساء
شركة تنظيف شقق بالاحساء

شركة نقل عفش بالاحساء
شركة نقل عفش بالجبيل

Unknown يقول...

شركة تنظيف منازل بالقطيف
شركة تنظيف بالقطيف

شركة تنظيف منازل بالخبر
شركة تنظيف بالخبر

شركة تنظيف خزانات بالاحساء
شركة تنظيف مسابح بالاحساء
شركة تسليك مجاري بالاحساء
شركة شفط بيارات بالاحساء
شركة كشف تسربات المياه بالاحساء

افضل شركة تنظيف مكافحة حشرات يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More