03 فبراير 2011

تغريدة حرة

17 تعليق


غردوا..
وليسرد الروائيون قصة الستين عام..
وكيف تضيء عندكم شمس الإنسان.. 
كيف تحبل شجيرات الليمون
وكيف تطفو غزة ياسمينة من تحت أنقاض الجور
ويولد من رحم الحزن صبي
يغدو رجلا من سوط الدهر
ومن نهد القمر يدر لبن الثورة
وتنتفض الحرية ضد صوت القهر

غردوا..
لتصير القدس قصيدة شعر
لتنبث السحابة زرعا 
يتحول خبزا، يطعم جيعا
وتتحول الغيمة كومة قطن
تكسو جلدا، يحتضن النار على الفور
ولازالت  الصحف.. 
الأوروبية والأمريكية والعربية تكتب عن الشعب المعجزة..
وتتناقل المحطات الإخبارية
صورة أسطورة الصبر

غردوا..
ليرى العالم أنكم الغارس..
لأزهار البنفسج في مدينة البتول
والزارع  لحقول السنابل الخضر
والغاسل للدماء عن الصخور
ماحي الحزن عن حجارة الأزقة والشوارع
ومعقل الأنبياء ومحمد الرسول..

غردوا..
حين العالم يلهث وراء الملك 
الفجار يعتلون عرش الشعب
يعوون ليقتلوا لغة الأحياء
ويدخلوا بكلامهم المثقوب البالي
ولغتهم المستعارة..
مزبلة التاريخ
فوق ظهورهم رُزم من عار
وبدلة حضارة تَستَتِرُ ثقافة المغولِ
وعود منخورٌ
اهترئ كما النعالِ..

غردوا..
يامن تسكنون رائحة الأرض
وتزرعون بذرة حرية عساها تثمر غذا..
فأنتم تؤمنون أن الملك لله
والعرش لله..وعليه تعلقون الآمال
وكيف النصر، وهم كذباب القمامة.. 
ما يجيدون من الفعل.. 
سوى فن الخطابة..

غردوا يا صبيان فلسطين الصابرة
حتى تسقط اخر نجمة يهودية 
تحرق معها أرضا..
تلك التي تحمل إسم الطغاة والجبابرة 

17 تعليق

اميرة الامل يقول...

اكتر من رائع امال, ليت الشعارات تتحول اليوم الى واقع نعيشه وتنتقل من مجرد حبر على الورق وهتافات افواه الى سلوكيات تغيير مجرى حياتنا فعلا. أتأسف حين نبدل كل الجهد في نسج الحروف والكلمات في حين نعجز كل العجز في ترجمة دلك...
من يدري نهاية احدات مصر اليوم,كنت متفائلة جدا, لكن يبدوا انه أمل قبل اوانه.

عبد الحفيظ يقول...

غردوا ....
يدخلوا بكلامهم المثقوب البالي
ولغتهم المستعارة..
مزبلة التاريخ ...

غردوا يا صبيان فلسطين الصابرة
حتى تسقط اخر نجمة يهودية
تحرق معها أرضا..
تلك التي تحمل إسم الطغاة والجبابرة

آآآآآه كم هي راقية و معبرة و صادقة هذه الكلمات
كلمات هي عين الصواب ، مبدعة اخت أمال ، شكرا لك
سؤال : هل هذه التغريدات من تأليفك ؟ على كل لم
اجد هذه الكلمات المبدعة غريبة عن مبدعة مثلت اخت امال
حياك الله و شكرا لك مرة اخرى ، سلام

اميرة الامل يقول...

تحياتي امال

قوس قزح يقول...

يامن تسكنون رائحة الأرض
وتزرعون بذرة حرية عساها تثمر غذا..
فأنتم تؤمنون أن الملك لله
والعرش لله..وعليه تعلقون الآمال
وكيف النصر، وهم كذباب القمامة..
"
إنتقاؤك جيد ..
وجاء فى اللحظة المواتيه للأحداث اللتى يمر بها الوطن العربى .. الان يا أمال و بعد أن رحل الاستعمار من معظم دول العالم أَبتلينا بأستعمار جديد محلى ..إستعمار وطنى أشد و أقسى من الإستعمار الخارجى ..
ودائما الطغاة و الحكام لهم حاشيتهم و زبانيتهم اللذين يستخدمونهم فى تزيين صورتهم الوحشية و يكونون يدهم اللتى يبطشون بها ..

شكراً لك على قصيدتك ..

تحيانى وودى

أبو حسام الدين يقول...

أرى أن خلف كلماتك لغة أخرى تختفي حينا وتبدو حينا، أرى أنك تقولين أن شعب فليسطين هو بذرة كل الثوارت هم من صنعوا الأحداث، قضاياهم هي من شحنت الشعوب، هي من كسرت صمتا بعد أن مسها اللغوب.
ربما ما نعيشه في الوقت الراهن يسفر عن حرية لفليسطين، لهذا قلت غردوا وغردوا...
هكذا كانت قرأتي، والأجمل أنك أتقنت الرصف والإختيار.

حياكِ الله

مغربية يقول...

من مدة طويلة لم أقرأ كلمات جميلة هكذا من أجل فلسطين
يبدو أن كل واحد قد انشغل بمشاغله الخاصة
ورحلت عن قلوبنا فلسطين

لطيفة شكري يقول...

تغردة حرة بمعنى الكلمة خطتها هنا أناملك..الأوضاع الثورية الراهنة أنست العالم فلسطين.. فما أجمل أن نتذكرها حتى عندما تكون الأضواء عكسها.. منذ زمن طويل لم أقرأ شيئا بهذا الجمال خصوصا الصور الشعرية التي استعملتها لتعبري عن واقع موجع... دام لك القلم يا أمال.

أمال الصالحي يقول...

@ أميرة الأمل..الأروع يا عزيزتي هو تفاعلك هنا، يبدو أن أمنياتنا مشتركة، دعينا نتفاءل، عسى الله يأتينا بالنصر.
@عبد الحفيظ..هي تغريداتي، خرجت من القلب لذلك وقعت في القلب، وجودك هنا يسعدني، امتناني وتقديري.
@قوس قزح..أوافقك، استعبدنا في أنفسنا من قبل حكامنا، سيتحقق يوما وعد الله..بوركت على طرحك الطيب .
@أبو حسام الدين..تحليلك جيد وفي منطقه، قرائتك أصابت كبد الحقيقة، شكر موصول لشخصك الكريم.
@مغربية..فلسطين في القلب حية لا تموت، جميلة أنت كما وجودك الذي ينشر ابتسامة هنا.
@لطيفة..دمت قارئة مميزة عزيزتي، وصدق قولك، فلسطين تعاني مند أزيد من ستين عاما، وثورتها لازالت في القلب تتأجج.

simo boura يقول...

سلمت يداك

أبو يمنى يقول...

السلام عليكم
غردي يا طيور فلسطين و لكن لا تنتظري النُصرة من غربان لا تملك غير النعيق
سررتُ بالتجوال بين صفحات مدونتك و دمتِ بخير

وجع البنفسج يقول...

اختي امال ..
يسعدني العثور بمدونتك الرائعة كما يشرفني التعليق على ماكتبت ، فعلا كلمات رائعة جدا عن معشوقتنا الاولى والاخيرة فلسطين ..
دام قلمك بعز .. وتقبلي مروري لاول مرة وان شاء الله مش الاخيرة .

أيـــــور يقول...

ما تزال أوطاننا في دعة... وهذه الأقلام تَبَرّها...بوركت آمال...لا تحرمينا المزيد...

علاء الدين يقول...

السلام عليكم،
كلماتك عذبة، وفقك الله !

عبد الحميد يقول...

ما اروع تغريدتك أخت أمال
و حرة أيضا، و هذا ما زادها روعة ..
أسلوبك راق جدا

ودي

أمال الصالحي يقول...

@ simo boura..سلمت على الحضور الجميل
@أبو يمنى..شكرا على الزيارة الكريمة والإضافة الجميلة..سلمت
@وجع البنفسج..نفس السعادة اعترتني بوجودك هنا، مرحبا بك دوما وأبدا..تحياتي إليك
@أيور..ننتظر جديدك أيضا، لا تطل الغياب..مودتي يا صديقي
@علاء الدين.. ووفقك لما يحب ويرضى، مرورك المتواصل يسعدني
@عبد الحميد..شكرا على صدق كلماتك أيها الأخ العزيز، تشرفني دوما

تركي الغامدي يقول...

تغريد قادم من أعماق الأمل الساكن في قلوب المجبولين على السمو والتسامي ، وأتت بعض الاسقاطات لتزيد من شحنة الأمل المحمول على سواعد الثائرين على الدوام في فلسطين وفي غيرها .
تحياتي آمال الصالحي ، وآثرت ألا أمر هكذا وفقك الله .

أمال الصالحي يقول...

@تركي الغامدي..شكرا لمرورك الطيب هنا، وحروفك التي تنم عن قراءة واعية ومعمقة..دمت بود

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More