17 سبتمبر 2010

أودعتك قلبي

تعليق واحد

وكأنك النجم تلألأ فوق سماء مملكتي
وسحرك براق قلب موازين حياتي
فكيف أحمي نفسي من قلبي
فقد أعلن ثورته، وأثار كربي


أرى الشمس في حبه هاربة نحو المغيب
وهذه الجراح الخفية من أين تأتي .. أين بلسمها ؟
آهاتي وأحزاني .. وجلة بين الذكرى والنسيان
أكتب البهجة عنواني .. وأخاف غذر الزمان
أعانق الحلم، أمزجه بالحقيقة .. فيذوب في شرياني


أحبك .. بين لفظها ومعناها
ما بين البحر أوله وآخره
سطحه وقراره
أقولها لك، فتنشر الشمس رايتها البيضاء
تتلألأ الأفلاك في علياء السماء
وتبتسم الروضة الغناء


الفؤاد ملتاع، فأخبرني كيف تنطفأ لوعته
والقلب الدامع كيف تبرد غلته
يعبث بأحشائي .. في ليلة مكفهرة داجية
ومع هذا لا يوجد أسعد مني حالا
وأهنأ بالا..


في هواك أقدم على الجريمة
ولا أعترف أنها جريمة
أنساق خلفها انسياق المطمئنة
ولا أرى غير جبينك الوضاح
وأناملك تجفف دمع مقلتي
أخاطبك بصوت متهدج، ونبرة مرتعشة
تبعثرت خواطري .. واجمة
وكأن اليأس من هواك يضاعف قوتي
فلا أرى الدنيا غير وردة شماء
والموت بعدك سعادة وهناء

تعليق واحد

مشبات العتيق يقول...

افخم ديكورات مشبات انيقة لعام 2016

اتصل بنا
0554539874

لزيارة الموقع الرسمي

www.mashabatsa.blogspot.com

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More